Tuesday, March 8, 2011

إلى ثــوّار الإعتصامــات الكــويتية .. مع التحيــة


فيما يلي .. نص بيان القيادة العراقية لشعب الكويت في أول أيام الغزو العراقي الغاشم في أغسطس من عام تسعين

أطلب من الجميــع التــأني في قراءتــه و التــأمل في لهجته

و كيــف إستخــدم النظــام العراقي البــائد .. بــوادر إنشــقاق داخــلي بســيط حصـل في أواخـر الثمــانينات كذريــعة لغــزوه الغــاشم

مــدعيا إنــه دخــل الكويــت .. محــررا لأبنائــها

أنا لست ضد الإصلاح و لا ضد إعتصامات الإخوان و لست معهم بنفس الوقت

فبعيدا عن كل هذا .. أنا لا يحــزنني سوى من يــحاول أن يصــطاد فــي المــاء العــكر

الإنشــقاق الداخلــي أينمــا حصــل .. يتــبعه تدخــل خــارجي لن يكــون مرغــوبا بالغــالب

حافــظوا على وحــدة الصــف .. و حــافظوا علــى كويــت واحـــدة

فالعيـــون حـــولنــا ترقــب .. و نحــن محــاطون بمليـــون عــراق

ألا هل بلغـــت .. اللهم فاشهـــد


بيان القيادة العراقية لتلبية نداء الكويتيين
02/08/1990


أيها الشعب العراقي العظيم

يا درة تاج العرب و رمز عزتهم واقتدارهم و عقال رؤوسهم . أيها العرب الغيارى بان أمة العرب أمة واحدة و أن حالها ينبغي أن يكون واحدا عزيزا كريما . و أن الدنس و الخيانة و الغدر يجب ان لا تتصل بصفوفهم و نواياهم

أيها الناس ، حينما كان العدل و الإنصاف دينكم. لقد خسف الله الأرض بقارون الكويت و أعوانه بعد أن جابوا القيم و المبادئ التي دعا الله لتسود بين الناس . بعد ان خانوا و غدروا بالمعاني القومية و شرف معاني العلاقة بين من يتولون أمرهم من الناس و مع العرب

فأعان الله الأحرار من بين الصفوف المخلصة ليقضوا النظام القائم في الكويت و الضالع في مخططات الصهيونية و الأجنبي و بعد ان أطاح بنظامهم فتية أمنوا بربهم فزادهم هدى ، ناشد الاحرار من أبناء الكويت العزيزة القيادة في العراق لتقديم الدعم و المساندة لدرء احتمال لمن تسول له نفسه للتدخل من الخارج في شؤون الكويت و مصير الثورة فيها . و ناشدونا المساعدة في استتباب الامن لكي لا يصيب أبناء الكويت سوء

و لقد قرر مجلس قيادة الثورة الاستجابة لطلب حكومة الكويت الحرة المؤقتة و التعاون معها على هذا الأساس تاركين لأبناء الكويت أن يقرروا شؤونهم بأنفسهم و سننسحب حالما يستقر الحال و تطلب منا حكومة الكويت الحرة المؤقتة ذلك . و قد لا يتعدى بضعة أيام أو أسابيع

اننا نعان بصوت و ارادة كل شعب العراق . شعل القادسية و البطولات و الأمجاد ، بأن قواتنا المسلحة بكل صفوفها و الجيش الشعبي الظهير القومي لها و جماهير شعب العراق من زاخو إلى الفاو و المسندة بإيمان لا يتزعزع بالله و العروبة مفي عمقهم كل جماهير الامة العربية و كل المناضلين الشرفاء العرب سيكونون صفا واحدا من الفولاذ الذي لا يأسر. إننا نعلن ذلك لمن تسول له نفسه التحدي و سنجعل من العراق الأبي و من الكويت العزيزة مقبرة لكل من تسول له نفسه العدوان و تحركه شهوة الغزو و الغدر ، و قد أعذر من انذر

و الله اكبر و ليخسأ الخاسئون

12 comments:

أحمد الحيدر said...

الله يحفظ هالديرة

andakali said...

بسم الله الرحمن الرحيم
تحية طيبة لذكرى تنفع المؤمنين،
وتحية وشكرا لعدلك بطرح الموضوع بوقت الجميع يحتاجه للتأني اختي الفاضلة...
لله الحمد نحن في دولة حكمها دستور ديمقراطي، ساد بوضعه شورى بين آلِ الصباح حفظهم الله، ووجهاء الشعب. واليوم الجميع ينظر لنا بعين الحسد والقمع وبدون رحمة. ورغم ما يدور في البلد من قيادة الشباب لعالم مظلم ابعاده!، موهومين بأن الاصلاح يأتي من الشارع! بذريعة ما حصل للدول المجاوره كمثال حد ادني.
الا انني لا اخاف على بلدي بقيادة رجال محنكين بمعني السياسة والديمقراطيه. ناسين بأنهم للان لم يتحرك بالشارع المقابل لهم للموالين والموافقين على جميع بنود الدستور المكلفين به تحت قبة البرلمان بتشريع وقوانين.
وآسف على الإطالة، ولكن موضوع وذكرى مستحقه التمعن بها. وبارك الله فيج.
ودي الكويت

سلة ميوّة said...

الله يحفظنا يالشوش
ويحفظ كويتنا


حبي:***

حسن الأنصاري said...

نحن نعيش تدخل خارجي أمريكي منذ 20 سنة ، فعلى شنو خايفه؟
الفرق ان كنا بغزو ، وحاليا نعيش باستعمار امريكي ، لكن احنا حلفاء لهذا الاستعمار لذلك نجد القواعد العسكرية موجودة بدون اي مشكلة

اذا فعلا خايفين على الكويت ، فالتغيير مطلوب لكي نتخلص من الاستعمار الامريكي

العالم العربي او منطقة الشرق الاوسط تتجه نحو التغيير
وهذا التغيير راح ينعكس على الخليج شئنا أم ابينا ، تغيير داخلي يجبر القيادات أو خارجي يجبرها على مواكبه التغيير

خلنا نشوف العالم بصورة صحيحة وكفانا العيش بالماضي

Addictioneer said...

اوافقك في الكلام اللي قلتيه
النظام العراقي استغل بوادر الانشقاق الداخلي واستغل تعطل الدستور في ذلك الوقت. هذا الدستور اللي حدد العلاقة بين الحاكم والمحكوم. فاستغل النظام العراقي البائد صحوة الكويتيين ومطالباتهم بارجاع الدستور والمشاكل والانشقاقات اللي حصلت ذاك الوقت ودخل الكويت تحت راية المحرر وهو بالاصل طمعان بالنفط. وصار اللي صار

الحين ولله الحمد الدستور موجود ومجلس الامة موجود ولكن هناك مثل ما قلتي من يحاول الاصطياد بالماء العكر سواء كان التدخل الخارجي هو اللي يعمل الانشقاق الداخلي مثل ما ذكر المدون كاسك ياوطن او ان الانشقاق الداخلي يجيب التدخل الخارجي مثل ما قلتي. ما ابي اللي حوالينا يطمعون

واقول نفس الكلام اللي قلتيه. انا مو ضد المظاهرات ولا معاها. بس حسب ما فهمت ان المظاهرة كان فيها مطالبة بحكومة جديدة ورئيس وزراء جديد. هذا الشي يقدر يسويه الاعضاء داخل اسوار المجلس مثل ما قال الاخ حاكي عقالي في مدونته من تفعيل المادة 102

وحدة الشعب من وحدة الكويت واستقرارها وامنها

فيلسوف said...

اختي الغاليه شوش

صحيح الانقسام الداخلي والانشقاق هو سبب قد يستخدمه الطامعون بالكويت

سؤالي اللي قاعد يصير في الكويت مو تقسيم له
والله تعبنا من متى كان يقال بهذه النبره
فلان حضري ولا فلان بدوي
ولا هذاك شيعي و هذا سني
والتقسيم وصل لهذا حساوي و هذا عيمي و هذا من القبيله الفلانيه و هذا من العلانيه

هذا الانشقاق اللي لازم نخاف منه
لانه تاثيره اكبر

الاخوان في التجمعات جزاهم الله خير اكدوا على حب الكويت و الولاء لابو ناصر لاكثر من مره

ما اعتقد انه عشان بعبع نسكت و نزل راسنا و نقول لهم فككوا الكويت اكثر
و سلموها لكوهين و غيره

انا يمكن اختلف مع كثير من اصحاب التجمعات

لكن اكثر ما اعجبني انها سلميه و تدعوا بالولاء للصباح قبل كل شيء

لا اتمنى ان تزداد هذه الاعتصامات بل اتمنى ان يتم حل جذري لمشاكل الكويت

وتحجيم من يقسم بين ابناءها ... لانه وقتها الكويتي بيكره الكويتي و هذا اكبر من اي هجوم خارجي

شايب مزيـون said...

مرااااحب استاذة الكل شوش

وشلي شوش على شوش ؟

وليش المود انقلب

من الكويتيين بالأماكن

الى حرب صدام وبوش؟

ليش تحرقي ذا القلب؟

مستكين كان وراكن

الزمن تغير ياستاذة الكل

وطبيعي تتغير البشر وتتغير برضك وجوه

انتي قلتي الوطن يظل

والكل زائل

الوطن مايتبعهم هم يتبعوه

وعلى الواقع هذا اللي حاصل

الواقع يفرض نفسه غصب عنا

كااا بشر

الواقع زحف الى الانجلاء

وطفح على السطح وفرض ها انا ذا

ماهو طيب ولا بمزاج احد

هوه طبيعي وصل الى الحد

طوفااااان مايمنعه سد

والناس مع تراكمات السنين

والشحن , واختزان المآسي

العابر منها والاساسي

وأكتناز الافراح

الباقي منها واللي راح

تشبعت الناس من الوجوه وطبيعي تبي تغيير

العالم المتحضر ونحن جزء من العالم

يختلففف, عنا للاحسن بكل شيء
حرية الانسان ماهي روتين رتيب

حرية الانسان ماتحوجنا لطبيب

حتى يزرعها او يستئصلها

الحرية ماهي مادة نلمسها

الحرية نتنفسها وتحتوينا ونحسها

حتى لو الوضع الرتيب عجيب
حتى لو تمنينا الله لا يغير علينا

ماهو بكيفنا والواقع واقع قريب

حنا بدنيا ومعانا بشر
وحنا بشر
المنطق مانختلف باللي لنا واللي علينا

حتى لو الرتيب عجيب
التغيير اعجب
واللي بعده اعجب

في العالم اربع سنين وتتغير الحكومة
وان عملت اصلاحات وإضافات
افضل من اللي سبقها
تتجدد لها اربع ثاني وتبقى

8 سنوات كافية بأن تعطى فرص

حتى تغير بالبلد وبالشعب وتتقدم الى الافضل

وتأتي غيرها حكومة تبدأ حيث انتهت تلك

وهنا نستطيع نواكب التطور بكل شي

كمثال , كالوزير الجديد يعدل ويغير وينقل ويجدد نحو الافضل اول اشهر بوزارة اللي سبقه نحو الافضل

وبعدها اربع سنين يتباطيء طبيعي
وتتقلص افكاره وجهودة فتنام الوزارة
على رتابة تحتاج الى تجديد
ليأتي آخر ويندفع يعطي كل ماعنده من افكار وتغيير وتجديد ويتباطيء
ولكن نرى الوزارة تتقدم وتتطور
من وزير الى آخر
لان كل وزير يحمل فكر ومسلك
وخارطة طريق وهدف
لذلك الآمال تصبح واقع والمعجزات تتحقق
وهذا الحاصل بالعالم المتقدم
لانه يتقدم بخطى ثابتة ,, سريعة
لكنها تتقدم ولن تراوح مكانها

قياساً برؤساء الاقسام والمدراء
لو نلاحظ كل مدير جديد
يلغي ماقبله
ويبدي من جديد ويطور ويجدد
ويأتي غيره ليكمل ما انتهى الاخير به
وهكذا قياسا على الحكومات
فلا وجوه تبقى والوطن هو باقي
ويتطور ويتقدم وتأتي وجوه
وعقول لها افكار وبها نشاط
وترسم خارطة طريق بعيدة المدى , قصيرة
فمدتها إن ابدعت وكانت خلاقه
8 سنوات فقططط
كتكريم لجهودها
ولحد مستوى عقولها
والشعب يترقب وله مطالب
يتمناها بحكومة قد تنخبها وتلبي مطالبهم
وتحقق لهم مطالبهم واقع
ويطلبون مازالوا احياء يطلبون
وإن عجزت تلك الحكومة بحثوا
عن كفء ومن يدق الصدر لهم ليحققها
وينتخبونه اربع سنين
ان اوفت بعهدها نالت ثقتهم
وجددوا لها اربع اخرى وهي الاخيرة
لان الحد الفسيولوجي للعقل البشري
ثمان سنوات بعدها يفقد تركيزه
لانه ليس بآلة وإلا لما اخترعوا الحاسوب

استاذة الكل شوش
اعتقد يقيناً اسهبت وقررت التوقف مع انه موضوع طويل لا ينتهي النقاش فيه والادلة والبراهين لكن اكتفي بهذا القدر
لاعطي فرصة لغيري يدلو بدلوه

ومن وجهة نظري الواقع يفرض نفسه رغماً عنا ويطالبنا بالخروج من المحاره وتقوقعنا بها , فالعالم ليس بحر فقط فهناك الجو والبر والطبيعة وهناك لكل منها جذور وفروع يجب ان نصل لها ولا نستبعد المستحيل فرحلة المليون ميل تبدأ بخطوة وتنتهي ابعد من البليون ميل .
استمتعت بطرحك ووطنيتك
واعجب اكثر بتطويرك وتفائل نظرتك
للمستقبل للاجيال وللتطوير .
^
^
^
شايب مزيون

m said...

الله يحفظ الكويت
و اهلها

Engineer A said...

الله يحفظ هالديره واهلها من كل مكروه

الجودي said...

الله يحفظ هالديرة من كل شر يارب

مشكورة شوش مجهود يستحق التقدير والشكر

Anonymous said...

صراحه انا مع شايب مزيون كل كلامك صحيح وافكارك نيره وجميله

Anonymous said...

صراحه انا مع شايب مزيون كل كلامك صحيح وافكارك نيره وجميله